"فتح": مهرجان الخمور في القدس "استفزاز ديني واضح"

أكد المتحدث الرسمي باسم حركة "فتح" في القدس، رأفت عليان، أن الاحتلال الإسرائيلي يسعى بكافة الوسائل غير الشرعية إلى جر المنطقة لموجة عنف مفتوحة، من خلال انتهاكاته المختلفة "التي دقت ناقوس الخطر في مدينة القدس".
وجاءت تصريحات عليان، اليوم الثلاثاء (25|8)، عقب إعلان بلدية الاحتلال عن استعدادها لعقد "مهرجان الخمور والمشروبات الروحية" الـ 11 على أراض مقبرة "مأمن الله" الإسلامية التاريخية في القدس المحتلة، خلال يومي 26 و27 من الشهر الجاري، وذلك بالتعاون مع كبرى شركات الخمور، إضافة إلى إقامة مهرجانات رقص صاخبة فوق قبور الصحابة والمسلمين.
وأكد عليان، أن المهرجان وفعالياته "استفزاز ديني واضح، وأن الاحتلال يضرب بعرض الحائط كافة الأعراف والقوانين الدولية التي تُعن بالحفاظ على الموروث الديني والحضاري"، مشيرا إلى أن مثل هذه الأفعال تؤكد على "أن الحرب التي تشنها حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة حرب عقائدية أكثر منها سياسية"، على حد قوله. 
وأضاف أن "صمت الأمة العربية والإسلامية على ممارسات الاحتلال وانتهاكاته جعلته يتفنّن في الإساءة للإسلام والمسلمين، إلى أن وصل بهم الحد مؤخراً إلى اعتبار المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى تنظيم خارج عن القانون".
ودعا المتحدث باسم "فتح" أبناء الشعب الفلسطيني وخاصة في القدس والداخل الفلسطيني، إلى "مواجهة هذا المهرجان بكل الوسائل"، مطالباً "أعضاء الكنيست العرب إلى مساندة أبناء القدس في الوقوف إلى جانبهم في مثل هذه التحديات".
كما دعا عليان "الأطراف العربية والدولية إلى مساندة الشعب الفلسطيني في لجم ممارسات الاحتلال وخاصة في القدس قبل فوات الأوان".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.