لأول مرة .. شاليط يظهر مع أحد خاطفيه داخل الأسر

نشرت "كتائب القسام" الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، ولأول مرة، تسجيلا مصورا يظهر في الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الذي وقع في أسر المقومة الفلسطينية بغزة لمدة خمس سنوات، مع أحد خاطفيه في مكان احتجازه.
وتم بث هذه المشاهد القصيرة خلال برنامج "الصندوق الأسود" الذي بثته قناة "الجزيرة" الإخبارية مساء الخميس (27|8) بعنوان "الاتصال المفقود" حول واقعة فقدان الضابط الإسرائيلي هدار غولدن في رفح جنوب قطاع غزة خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة قبل عام، والذي تتكتم المقاومة الفلسطينية عن الإدلاء بأي معلومات بشأن مصيره.
ويظهر في الشريط القيادي في "كتائب القسام" محمد أبو شمالة والذي اغتالته إسرائيل مع اثنين من رفاقه رائد العطار ومحمد برهوم خلال الحرب الأخيرة على غزة، وهو يجلس إلى جانب شاليط الذي ارتدى لباسا رياضيا أخضر اللون، في مكان احتجازه الذي مكث فيه 5 أعوام.
وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلية قد خاضت مفاوضات طويلة مع حركة "حماس" عام 2010، طالبتها آنذاك بتقديم دليل مصور يثبت أن الجندي شاليط لا يزال على قيد الحياة، وهو ما قامت به "كتائب القسام" حيث بثت آنذاك شريطا مصورا لشاليط مدته أقل من دقيقين، بعد اشتراطها الإفراج عن كافة النساء والأطفال الفلسطينيين من سجون الاحتلال.
وسلّمت "كتائب القسام" شاليط للاحتلال الإسرائيلي عن طريق الجانب المصري بتاريخ 18 تشرين أول (أكتوبر) 2011، وذلك بموجب صفقة تم خلالها إطلاق سراح أكثر من ألف أسير فلسطيني جلّهم من أصحاب الأحكام العالية وقدامى الأسرى.
وتمكنت المقاومة الفلسطينية في الخامس والعشرين من حزيران (يونيو) 2006 من اختطاف شاليط في عملية عسكرية كبيرة قرب موقع "كرم أبو سالم" جنوب شرق رفح جنوب قطاع غزة قتل خلالها ثلاثة جنود آخرين.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.