البورصة المصرية تخسر 817 مليون دولار في أسبوع

تراجعت مؤشرات السوق الرئيسية والثانوية في البورصة المصرية بشكل جماعي، مع اختتام تعاملات الأسبوع، مسجّلة بذلك خسائر فاقت 6.4 مليار جنيه (نحو 817 مليون دولار أمريكي).
وبلغ رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة خلال الأسبوع المنصرم نحو 437.6 مليار جنيه (أي ما يعادل 55.8 مليار دولار)، بانخفاض نسبته 1.4 في المائة عن الأسبوع الذي سبقه، حيث بلغ فيه رأس المال السوقي 444 مليار جنيه (أي ما يعادل 56.6 مليار دولار).
وقال متعاملون في البورصة المصرية، إنها شهدت "أسبوعا أسودا جديدا" تراجعت فيه مؤشرات السوق بشكل حاد، وسط خسائر فادحة في رأس المال السوقي، مشيرة إلى أن هذا التراجع مستمر منذ افتتاح مشروع توسعة "قناة السويس"، ورغم الوديعة الخليجية المقدّمة لمصر في نيسان (أبريل) الماضي.
وكان المؤشر الرئيسي للبورصة، قد انخفض خلال الأسبوع الثالث من شهر آب (أغسطس) الجاري، وخسر رأس المال السوقي نحو 40.9 مليار جنيه (قرابة 5 مليار دولار) بنسبة تراجع 8.4 بالمائة، مقارنة بالأسبوع الذي سبقه.
من جانه، أكد خبراء مصريون أن خسائر البورصة خلال الأشهر الـ 6 الماضية بلغت 114 مليار جنيه (نحو 14.5 مليار دولار)، بعد أن شهدت معدلات نمو مرتفعة خلال العامين الماضيين.
وأرجع الخبراء انهيار البورصة المصرية إلى أسباب عدة، أبرزها؛ التحفظ على أموال مستثمرين مصريين وهروب رؤوس أموال للخارج وتراجع بورصات عربية أخرى بفعل انخفاض أسعار النفط.
وبحسب تقرير البورصة، فقد انخفضت أحجام قيم التداولات خلال الأسبوع المنقضي لتصل إلى نحو 4.9 مليار جنيه (625 مليون دولار)، مقارنة بقيم تداول بلغت 5.2 مليار جنيه (663 مليون دولار) خلال الأسبوع الذي سبقه.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.