الرنتاوي: صعود اليمين الإسرائيلي يهدد الأردن وفلسطين

قال مدير مركز "القدس" للدراسات السياسية، عريب الرنتاوي، إن الجغرافيا والتاريخ أملت على الأردن "وضعا فريدا" تسبّب بجعلها في "بؤرة دائرة الأزمات"، وفق تعبيره.
وأضاف في كلمة ألقاها خلال مشاركته في مؤتمر "الأردن في بيئة إقليمية متغيرة - سيناريوهات المرحلة المقبلة" المنعقد في العاصمة عمان اليوم السبت (29|8)، إن الأزمات المشتعلة تحيط بالأردن من مختلف الجهات، مبينا أن "لكل من هذه الأزمات تداعياتها الهامة على مستقبل الاردن، ما سيتبعها ويتأسس عليها، من آثار سياسية وأمنية واقتصادية واجتماعية، تطاول أمن البلاد واستقرارها وهويتها ورفاه أبنائها وبناتها"، على حد تقديره.
وتطرق الرنتاوي في كلمته، إلى الشأن الفلسطيني الذي وصفه بـ "شديد الصعوبة والتعقيد"، في ظل تسارع وتيرة العنصرية والاستيطان الذي يستهدف الفلسطينيين وأراضيهم وحقوقهم ومقدساتهم، مشيرا إلى أن "نفوذ وتأثير قوى اليمين القومي والديني الصهيوني يتصاعد ويهدّد البقية الباقية من أرض الفلسطينيين وحقوقهم وإرثهم وذاكرتهم، كما يتهدد بصورة لا تقل خطورة الأردن، وطنا وكيانا وهوية ومصالح حيوية"، على حد تعبيره.
وقال "إن ما يجري اليوم في القدس والأقصى والمقدسات، ليس سوى تجسيدا سافرا لتنكر دولة الاحتلال والاستيطان والعدوان، ولكل المعاهدات والمواثيق".
وتساءل الرنتاوي، إن "كان بمقدور الأردن القيام بدور لمساعدة الفلسطينيين على رأب صدوعهم الداخلية المتراكمة والمتراكبة؟ كما تسائل عن الفتور والتأزم في علاقات الأردن مع طرفي المعادلة الفلسطينية"، وفق الرنتاوي.
وطرح الخبير السياسي الأردني، عدة تساؤلات حول مستقبل العلاقات بين عمّان وتل أبيب ومصيرها، في ضوء انتهاكات الأخيرة المتكررة لمعاهدة السلام الأردنية - الإسرائيلية "وادي عربة"، خاصة فيما يتعلق بمسألة الرعاية الهاشمية للأقصى والمقدسات الفلسطينية، في ظل ما وصفه بـ "الانزياحات المنهجية والمنظمة للمجتمع الإسرائيلي نحو التطرف القومي والديني الاستئصالي".
وفي ملف الأزمة السورية، قال الرنتاوي "إننا في الأردن ما زلنا في قلب دائرة الخطر والتهديد؛ فسورية تحولت إلى ملعب وساحة آمنة لكل جماعات الإرهاب والتطرف"، كما قال.
وأضاف "الحروب المتنقلة الدائرة على الأراضي السورية، ألحقت أفدح الضرر بالبشر والشجر والحجر، في حين أن الجهود الرامية لإنجاز حل سياسي للأزمة لا زالت تواجه الكثير من المصاعب والعراقيل"، مبينا أنه يتواجد في الأردن ما يقارب 1.5 مليون لاجئ سوري.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.