ارتفاع وتيرة المواجهات وتراجع عمليات المقاومة في أسبوع

أظهر تقرير نشرته حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن الأسبوع الماضي شهد تنفيذ عملية للمقاومة واندلاع 95 نقطة مواجهة بين مواطنين فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي.
وجاء في التقرير الذي نُشر اليوم السبت (29|8)، "إن الأسبوع الماضي شهد تواصلا للحراك المقاوم بمختلف مدن الضفة الغربية المحتلة، من بينها عملية طعن في القدس، نفذها أسير محرر بحق جندي إسرائيلي وأصابه بجراح".
وأشارت معطيات التقرير، إلى إصابة 7 إسرائيليين بجراح مختلفة؛ 3 جنود و4 مستوطنين جراء مواجهات الأسبوع الماضي.
ووثّق التقرير الذي يغطي الفترة الممتدة من (22 - 28 آب/ أغسطس)، اندلاع مواجهات مع الاحتلال في 95 نقطة في الضفة والقدس المحتلتين.
وكان الأسبوع الذي سبقه (15 - 21 آب/ أغسطس)، قد شهد تصاعدا ملحوظا في مشهد الحراك المقاوم المتواصل في مختلف أنحاء الضفة المحتلة، حيث استشهد خلاله شابان برصاص الاحتلال، وأصيب 23 إسرائيليا بينهم 13 جنديا، كما اندلعت مواجهات في 76 نقطة.
وذكر التقرير، أن الأسبوع الثالث من الشهلا الجاري شهد تنفيذ 4 عمليات للمقاومة، 3 منها بالطعن، وأخرى بإطلاق النار، استشهد على إثرها الشهيدان الشابان محمد أبو عمشة ورفيق التاج، بينما الأسبوع الماضي عملية طعن واحدة في القدس المحتلة وأصيب خلالها جندي إسرائيلي واحد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.