إغلاق الأقصى في ظل استمرار اقتحامات المستوطنين

سمحت الشرطة الإسرائيلية للمستوطنين ايهود باقتحام المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم الأحد (30|8)، في حين منعت جميع المصليات الفلسطينيات من دخوله واحتجزتهن بالقرب من "باب السلسلة".
وأفادت مراسلة "قدس برس" بأن 30 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى من جهة "باب المغاربة" تحت حراسة أمنية مشدّدة من قبل قوات شرطة الاحتلال، في حين منعت جميع النساء المرابطات من كافة الأعمار من دخوله، تنفيذا لمخطط واضح في تقسيم المسجد الأقصى زمانيا.
وأضافت أن شرطة الاحتلال احتجزت النساء خلف حواجز حديدية بالقرب من "باب السلسلة"، ومنعتهن من الاقتراب من أبواب المسجد الأقصى وتعتدت عليهن بالتدافع، مشيرة إلى قيام أحد الشبان الفلسطينيين بأداء الصلاة في المكان ومن ورائه حشود من المرابطات بوجود القوات الإسرائيلية الخاصة التي صورت جميع المتواجدين.
وأقدمت قوات خاصة على اعتقال شاب فلسطيني - لم تعرف هويته - من المكان، بالإضافة إلى المصور الصحفي سعيد ركن الذي تم الإفراج عنه لاحقا بعد الاعتداء عليه بالضرب وتهديده.
يذكر أن هذا اليوم الخامس لإغلاق المسجد الأقصى في وجه النساء المرابطات، في ظل التوجّه الإسرائيلي إلى اعتبارهن "تنظيما محظورا".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.