الاحتلال يشدد من إجراءاته العسكرية في محيط نابلس

شددت قوات الاحتلال الإسرائيلي من إجراءاتها العسكرية اليوم الأحد (30|8)، في محيط مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، بعد عملية إطلاق النار الى أسفرت عن إصابة مستوطن يهودي على طريق نابلس - قلقيلية.
وأفاد مراسل "قدس برسّ نقلا عن شهود عيان، أن قوات الاحتلال أغلقت حاجزي "بيت فوريك" و"حوارة" على مداخل شرق نابلس وجنوبها، كما اقتحمت أطراف المدينة وتواجدت دورياتها أمام جامعة النجاح.
وأضاف أن قوات الاحتلال اقتحمت قرى "بيت وزن" و"عورتا"، وسيرت آلياتها في شوارعها، دون أن يبلغ عن اعتقالات أو مواجهات، كما عزز الاحتلال من تواجده في منطقة "دير شرف" غرب المدينة، وشهدت تلك المناطق اكتظاظا لمركبات الفلسطينيين الذين أعاق جنود الاحتلال دخولهم إلى المدينة والخروج منها، كما دقق في هويات الشبان وأجرى تحقيقيا ميدانيا معهم.
تأتي هذه التطورات بعد إصابة مستوطن إسرائيلي بجراح جراء إطلاق النار علية من قبل مقاومين فلسطينيين قرب مستوطنة "قدوميم" المقامة على أراضي بلدة "كفر قدوم" شرق مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة.
وذكر موقع "0404" الإخباري العبري، أن شبانا فلسطينيين يستقلون سيارة مسرعة تحمل لوحة تسجيل إسرائيلية، أطلقوا النار اليوم الأحد (30|8) صوب مركبة يستقلها أحد المستوطنين اليهود خلال مروره بالقرب من مستوطنة "قدوميم" شرق قلقيلية، الأمر الذي أدى لإصابته بجراح طفيفة في يده، حسب الموقع.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.