وفد اقتصادي تركي يزور إسرائيل لأول مرة منذ قضية "مرمرة"

من المقرر أن يصل إلى فلسطين المحتلة اليوم الاثنين (31|8)، وفد اقتصادي تركي، وذلك لأول مرة منذ اندلاع الأزمة التي أعقبت اقتحام قوات الاحتلال  لسفن أسطول الحرية عام 2010، وقتل عشرة نشطاء أتراك كانوا على متن سفينة "مرمرة".
وقال موقع /ان آر جي/ الإسرائيلي، إن مدير معهد الأبحاث التابع لاتحاد الصناعيين والتجار الأتراك البروفيسور غيفن ساك سيقف على رأس الوفد.
وسيلتقي رئيس الوفد التركي مع نائب الوزير الإسرائيلي أيوب قرة، المسؤول عن ملف التعاون الإقليمي في حكومة نتنياهو.
وسيبحث الوفد التركي قضية افتتاح وتطوير منطقة صناعية فلسطينية على معبر "الجلبوع" القريب من مدينة جنين المقرر إقامتها بداية الأمر على مساحة 1300 دونم، تم شراؤها من قبل الفلسطينيين بمبلغ 10 ملايين دولار، يجري توسيعها لاحقا فيما سيستثمر  الأتراك مبلغ 100 مليون دولار في هذه المنطقة.
وسيجري تنفيذ هذه المنطقة بالتعاون مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودولة الاحتلال إلى جانب تركيا.
وستتمتع منتجات هذه المنطقة بإعفاء ضريبي أمريكي، فيما وافقت تركيا على نقل عدة مصانع تركية متخصصة بتجميع السيارات والمعدات الأخرى إلى المنطقة الصناعية الجديدة وذلك بهدف دعم الاقتصاد الفلسطيني.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.