الأوقاف المصرية تحقق مع مؤذن "الصلاة خير من الفيسبوك"

قالت وزارة الأوقاف المصرية، إنها تعكف على إجراء تحقيق مع أحد المؤذنين في شمال البلاد، على خلفية مخالفته لصيغة الأذان الشرعية.
وأوضحت الوزارة، أن أهالي قرية مصرية بشمال البلاد فوجئوا بمؤذن أحد المساجد وهو يختتم أذان الفجر بقول "الصلاة خير من الفيسبوك" بدلا من "الصلاة خير من النوم".
وكان عدد من المواطنين بالقرية قد تقدموا بشكوى لمديرية أوقاف البحيرة، ضد مؤذن مسجد "الرحمة" محمود عبد الله الغازي، يتهمونه فيها بتغيير صيغة الأذان، خلال الأسبوع الماضي.
وقال مصدر بوزارة الأوقاف، في تصريحات صحفية نشرت اليوم الاثنين (31|8)، "إن هذا الأمر تكرر من أئمة مساجد آخرين، مع انشغال الشباب بمواقع التواصل الاجتماعي وتكاسلهم عن صلاة الفجر، وإن حالة مؤذن مسجد الرحمة بقرية سيدي غازي في محافظة البحيرة، ليست الأولى".
وحاول إمام المسجد نفي تغييره لصيغة الأذان، متهما نشطاء جماعة "الإخوان المسلمين" في قريته بالوشاية عنه نكاية به كي تعاقبه الوزارة التي تناصب "الإخوان" العداء، بيد أن شهود عيان أكدوا أنه ردّد عبارة "الصلاة خير من الفيسبوك" ثلاثة مرات عقب الأذان.
وقال رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف المصرية  الشيخ محمد عبد الرازق، إنه تمت إحالة المؤذن للتحقيق من قبل لجنة من الشؤون القانونية، وإن الوزارة قد تعاقب المؤذن بالفصل عن العمل حال ثبوت الواقعة، معلقا على تلك الواقعة بالقول "ربما كان المؤذن مهووسا بالفيسبوك، وشر البليّة ما يُضحِك"، على حد تعبيره.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.