الاحتلال يبعد 6 من موظفي الأوقاف عن الأقصى

قررت شرطة الاحتلال الإسرائيلي اليوم الإثنين (31|8)، إبعاد ستة من موظفي دائرة الأوقاف في القدس المحتلة عن المسجد الأقصى المبارك.
وأفادت "دائرة الأوقاف الإسلامية" في بيان تلقت "قدس برس" نسخة عنه، بأن شرطة الاحتلال في مركز "القشلة" قررت إبعاد الحراس طارق أبو صبيح وفادي عليان وعرفات نجيب، عن المسجد الأقصى لمدة شهرين.
كما قررت شرطة الاحتلال إبعاد ثلاثة من موظفي الإعمار التابعة لدائرة الأوقاف، وهم كل من؛ حسام سدر وبهاء أبو صبيح وسائد أبو سنينة للفترة ذاتها، دون إبداء الأسباب.
يذكر أن شرطة الاحتلال استدعت الحراس والموظفين الخمسة للتحقيق معهم، حيث اعتبرت دائرة الأوقاف أن هذا تصعيد خطير ويأتي في إطار "سلسلة أعمال استفزازية وغير مقبولة من قبل سلطات الاحتلال بحق المسجد الأقصى".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.