هنية: دعوة المجلس الوطني سيكون لها تداعيات خطيرة

حذر إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، من خطوة دعوة المجلس الوطني الفلسطيني للانعقاد بعيدا عن اتفاقات المصالحة.

جاء ذلك خلال استقبال هنية مساء اليوم الاثنين (31|8) في مكتبه بغزة رجال الأعمال الفلسطيني منيب المصري، وعدد من الشخصيات المستقلة، ووزير العمل والشؤون الاجتماعية مأمون أبو شهلا. وذلك بحسب بيان لمكتب هنية.

وأكد هنية أن عقد المجلس الوطني دون توافق فلسطيني "سوف يؤدي إلى تداعيات خطيرة وقرارات صعبة". وفق قوله.

وأكد على ضرورة تحمل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لمسؤولياته تجاه الشعب الفلسطيني وخاصة في غزة.

وأشاد المصري "بصمود غزة ومقاومتها التي رفعت الرأس"، وفق قوله.

ودار خلال اللقاء نقاش معمق حول سبل تفعيل المصالحة.

ووجه سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني الدعوة لعقد دورة عادية للمجلس الوطني الفلسطيني يومي الربع عشر والخامس عشر من شهر أيلول (سبتمبر) 2015 م في مدينة رام الله.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.