مركزية "فتح" تشدد على ضرورة إنجاح جلسات "الوطني"

عبّرت اللجنة المركزية لحركة "فتح" عن دعمها للخطوات السياسية التي يقوم بها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس "في سعيه لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس"، وفق قولها.
وشدّدت اللجنة في بيان لها عقب اجتماع لها مساء الاثنين (31|8)، في مقر المقاطعة برام الله، على ضرورة إنجاح جلسات المجلس الوطني، من أجل إعادة انتخاب لجنة تنفيذية جديدة لمنظمة التحرير، "قادرة على تحمل المسؤوليات الوطنية في المرحلة القادمة، ومواجهة التحديات الخطيرة التي تحيق بنا وبالمنطقة".
من جانبه، بيّن الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، أن اللجنة المركزية اطلعت على الاجراءات المتخذة الخاصة بمتابعة ملف محكمة الجنايات الدولية.
وقال عضو اللجنة المركزية، وفق ما نشرته الوكالة الرسمية التابعة للسلطة الفلسطينية، إن الرئيس عباس استمع إلى تقرير مفصل حول الاستعدادات الجارية لعقد جلسة المجلس الوطني يومي 14 و15 من شهر أيلول (سبتمبر) المقبل.
وأضاف، أن اللجنة المركزية استمعت خلال اجتماعها إلى نتائج لقاء الرئيس عباس مع الملك عبد الله الثاني في عمان، والى تقرير اللجنة التحضيرية لعقد المؤتمر السابع لحركة فتح في 29 نشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.
وأشار إلى أن اللجنة اطلعت كذلك على تقرير مفصل حول الإجراءات والانتهاكات الاسرائيلية ضد المسجد الاقصى المبارك، ومحاولة فرض التقسيم الزماني والمكاني، معتبرة ذلك "عملا مرفوضا ومدانا، ولن يتم السكوت عليه أو السماح بتمريره"، كما قال.
كما أدانت مركزية "فتح" استمرار عمليات القتل والتدمير التي تقوم بها سلطات الاحتلال الاسرائيلي، محملة الحكومة الإسرائيلية مسؤولية جرائم المستوطنين بحق أبناء الشعب الفلسطيني، وقرارات مصادرة الأراضي في مدينة بيت لحم، وسياسة فرض الحقائق التي تنتهجها إسرائيل من خلال تكثيف سياسة الاستيطان في الأرض الفلسطينية.
وجددت التزامها بضرورة تحقيق المصالحة الوطنية وانهاء الانقسام، مشدّدة على "رفضها الكامل لكل المشاريع المشبوهة التي تقوم بها بعض الجهات لتعزيز الانقسام، وإقامة الدولة ذات الحدود المؤقتة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.