"حماس": الضفة الغربية تعيش أيام انتفاضة ومقاومة متصاعدة

اعتبر القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" والناطق باسمها، حسام بدران، أن الضفة الغربية "تعيش أيام انتفاضة ومقاومة متصاعدة". 

وقال بدران في تصريح صحفي تلقت "قدس برس"، الثلاثاء (1|9)، نسخة منه تعقيباً على اقتحام الاحتلال لمخيم جنين وتصدي رجال المقاومة له: "إن جذوة المقاومة المشتعلة في الضفة المحتلة، تثبت مع مرور الأيام أنها غير قابلة للخمود أو التوقف".

واعتبر التصدي المشترك لفصائل المقاومة في جنين "رسالة المقاومة التي باغتت القوات المدججة لجيش الاحتلال قد وصلت لمن يعنيه الأمر، وأبناء المخيم الأبطال لقنوا العدو درسًا في فنون قتال الشوارع".

وأشاد بدران بـ "حالة الاصطفاف الثابث" خلف خيار المقاومة، والذي أبداه مخيم جنين خلال تصديه للاقتحام الإسرائيلي، حيث شارك مقاومو المخيم من كافة الفصائل في الاشتباك مع قوات الاحتلال، وفق قوله.

وأضاف: "صوت الرصاص الموجّه للاحتلال في مخيم جنين أعاد أمجاد أبطاله الشهداء ومن لقنوا الاحتلال في الماضي الدروس القاسية، ومقاومو المخيم، الذين أفشلوا مخطط قوات الاحتلال التي كانت ترصد صيدًا ثمينًا على حد قولها، تصدوا بشراسة وشجاعة للقوات المقتحمة".

وطالب بدران السلطة الفلسطينية بـ "الكف الفوري عن التنسيق الأمني، والعودة إلى أحضان الشعب الفلسطيني". وفق قوله.

وكشف أن أجهزة أمن السلطة طيلة الفترة الماضية كانت تقتحم منزل الأسير المحرر مجدي أبو الهيجا.

وأشاد القيادي في "حماس" بتضحيات عائلة أبو الهيجا، التي قدمت شهيدين وهما شقيقا الأسير مجدي، فيما هدمت قوات الاحتلال منزله عقب اعتقاله وعائلته.

وكان ضابط إسرائيلي من وحدة النخبة التابعة لقوات الاحتلال والمعروفة باسم "يمام"، أصيب بجراح خطيرة، عقب إطلاق المقاومين النار على القوات المقتحمة لمخيم جنين، فيما اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر مجدي أبو الهيجا، وهو أحد أبناء حركة "حماس"، كما اعتقلت نجله وشقيقه ووالدته، بعد محاصرة منزلهم.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.