حظر رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي 51 مرة خلال أغسطس

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي الشريف بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، 51 وقتا خلال شهر آب  (أغسطس) الماضي، بدعوى إزعاج المستوطنين.

وأكد وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني يوسف ادعيس، أن "المسجد الإبراهيمي هو مسجد إسلامي خالص بكامل مساحاته وجميع أجزائه ولا علاقة لأحد فيه، وأن جميع الإجراءات المتخذة بحقه باطلة ومرفوضة"، مشيرا إلى أن هذا المنع ليس الأول بل يأتي ضمن مسلسل الاعتداءات المستمرة على المسجد، كما قال.

وبين ادعيس، أن الاحتلال يسعى لفرض الهيمنة الإسرائيلية على المسجد بالقوة، وتحويله إلى كنيس يهودي، داعيا إلى شد الرحال ودوام المرابطة فيه، وقطع الطريق على الاحتلال وأذرعه للنيل من المسجد الإبراهيمي.

وأوضح أن سلطات الاحتلال قررت اليوم الثلاثاء (1|9)، إغلاق المسجد الابراهيمي الشريف أمام المصلين المسلمين وفتحه كاملا أمام اقتحامات المستوطنين، اعتبارا من الساعة العاشرة من ليل يوم غد الأربعاء ولغاية العاشرة ليلا من يوم بعد غد الخميس، بحجة الاحتفالات اليهودية بعيد الأول من أيلول (سبتمبر).

وطالب الوزير المجتمع الدولي بالالتزام بمسؤولياته والضغط على حكومة الاحتلال للتوقف عما تمارسه من انتهاكات واعتداءات بحق المقدسات الإسلامية في فلسطين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.