تنفيذية المنظمة تؤكد على ضرورة إنجاح جلسة "الوطني"

أكدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، على ضرورة إنجاح الدورة العادية للمجلس الوطني الفلسطيني التي أُعلن عن عقدها منتصف شهر أيلول (سبتمبر) الجاري.
واتفقت اللجنة خلال اجتماع لها مساء اليوم أمس الثلاثاء في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، على متابعة التحضير والمشاورات لعقد المجلس الوطني يومي الـ 14 و15 من الشهر الجاري، من خلال استمرار المشاورات الثنائية أو عقد الاجتماعات التحضيرية الشاملة بين كافة القوى والفصائل بحضور رئيس اللجنة التنفيذية محمود عباس وأعضاءها، وكذلك رئاسة المجلس الوطني والأمناء العامين للفصائل أو من ينوب عنهم، بالإضافة إلى شخصيات وطنية أخرى، إلى جانب تشكيل فريق من أعضاء اللجنة لإعداد التقرير الذي سيُقدم إلى المجلس الوطني خلال انعقاده.
وفي سياق آخر، أدانت "التنفيذية" في بيان لها، الاعتداء الذي قامت به قوات الاحتلال في مخيم جنين، وكذلك استيلاء المستوطنين على عدد من المنازل الفلسطينية في حي بطن الهوى في بلدة سلوان في القدس المحتلة.
وشدّدت على أن  العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس عباس اتفقا خلال آخر اجتماع لهما على أهمية العمل المشترك لمواجهة السياسات الخطيرة والمدمرة، التي يرتكبها الاحتلال في المسجد الأقصى، والإصرار على إجهاضها بالتعاون مع كل الأطراف ذات العلاقة، محمّلة الحكومة الإسرائيلية "نتائج وتبعات سياساتها وممارساتها التدميرية"، بحسب البيان.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.