اتفاق إيراني جزائري على تكثيف التعاون الاستراتيجي

جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن بلاده والجزائر، اتفقتا على تكثيف التعاون الاستراتيجي بينهما، فضلا عن عقد الاجتماعات التحضيرية للجنة العليا المشتركة الجزائرية ـ الإيرانية.
ونقل مصدر جزائري رسمي اليوم الاربعاء (2|9) عن ظريف قوله، عقب استقبال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة له، أنه تم التطرق خلال هذا اللقاء إلى مجالات التعاون الثنائي، حيث تم التوصل إلى "قرار ثنائي بعقد الاجتماعات التي تندرج في إطار التحضير للجنة العليا المشتركة الجزائرية ـ الإيرانية".
وأشار إلى أن اللقاء شكل بالنسبة إليه فرصة "للإستماع الى آراء الرئيس بوتفليقة" في عدة مجالات، من بينها تلك المتصلة بالمحادثات النووية. وأوضح بهذا الخصوص: "لقد كانت هناك آراء و مواقف مماثلة فيما يتعلق بحق الدول النامية في استخدام الطاقة النووية السلمية"، ونوه بـ"الدعم الذي تبديه الجزائر حكومة وشعبا" في هذا المنحى.
وحسب وكالة الانباء الجزائرية الرسمية، فإن الجانبين تطرقا أيضا إلى المساعي التي يجري بذلها من أجل استعادة الهدوء في المنطقة العربية، خاصة في سورية واليمن، حيث سجل وزير الخارجية الإيراني أن الجزائر وبلاده يتبنيان "مواقف مماثلة" و"يؤمنان بضرورة البحث عن حل سياسي يسمح بوقف إراقة الدماء دون تدخل أجنبي مع الأخذ بعين الاعتبار ما يريده الشعبان فيما يتعلق بتقرير مصيرهما".
وأشار ظريف في هذا السياق إلى أن الرئيس بوتفليقة "قد أكد على ضرورة إيجاد خطوات عملية في هذا الإتجاه"، مؤكدا بأن إيران "موافقة تماما على هذه الفكرة الحكيمة"، على حد تعبيره.
هذا ومن المفترض أن ينهي وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف اليوم الاربعاء زيارته إلى الجزائر، التي حل بها أمس الثلاثاء قادما إليها من تونس.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.