"حماس" تدعو لتحرك فلسطيني وعربي وإسلامي لحماية الأقصى

دعا عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" موسى أبو مرزوق، إلى المبادرة بإطلاق حملات إعلامية وسياسية واجتماعية ونضالية على المستوى الفردي والجماعي والفصائلي، لمواجهة الخطط الإسرائيلية الساعية لتقسيم المسجد الأقصى المبارك.
وشدد أبو مرزوق في تصريحات نشرها على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، اليوم الاربعاء (2|9)، على أن "القدس بوصلة الأمة وقبلتها السياسية وعنوان عزتها وكرامتها، والأقصى قبلة المسلمين الأولى وثالث الحرمين الشريفين و(...)، فهل يتحرك زعماء العرب والمسلمين حتى لا يحدث للأقصى ما فعلوه في المسجد الإبراهيمي؟ هل ستتحرك منظمة المؤتمر الاسلامي، ولجنة القدس، والأزهر، والملوك، والرؤساء، والأمراء لإفشال مخطط الصهاينة في التقسيم الزماني؟".
وقال "فلسطينيا الأقصى يحتاج لالتفاتة من أبو مازن ومركزية فتح لجمع الفلسطينيين عليه، لأن ما هم عليه الآن يمزق الساحة ويفرقها"، على حد قوله.
يذكر أن الاحتلال يواصل إغلاق المسجد الأقصى المبارك للأسبوع الثاني على التوالي، في وجه المصلين والمرابطين الفلسطينيين، في حين يسمح باقتحامات مكثّفة للمستوطنين إلى باحات المسجد وأركانه، في حين تتصاعد اعتداءات القوات الإسرائيلية على المرابطين وحراس الأقصى والعاملين فيه.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.