اصابة فتى فلسطيني برصاص الاحتلال قرب بيت لحم

أصيب فتى فلسطيني مساء اليوم الأربعاء (2|9)، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلية قرب بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة، بدعوى محاولته إلقاء زجاجة حارقة صوب جنود إسرائيليين على حاجز "قبة راحيل" العسكري.

وذكرت مصادر فلسطينية، أن الفتى عنان فارس ملش (16 عاما) من مخيم عايدة في بيت لحم، أصيب جراء إطلاق جنود الاحتلال الرصاص عليه أثناء تواجده على مدخل المخيم، حيث أصيب في قدمه وجرى نقله أحد المستشفيات داخل الأراضي المحتلة عام 1948.

وادعت الشرطة الإسرائيلية بأن الفتى ملش حاول إلقاء عبوة ناسفة محلية الصنع صوب جنود الاحتلال على حاجز "قبة راحيل" قرب مسجد بلال بن رباح في مخيم عايدة، حيث أطلق الجنود الرصاص عليه فيما حضرت وحدة متفجرات لإبطال مفعول العبوة.

واقتحمت قوات الاحتلال أحياء عدة في مخيم "عايدة"، فيما دارت مواجهات محدودة بين الجنود المدجّجين بالأسلحة والشبان الذين شرعوا برشق الحجارة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.