"إيسيسكو": انخفاض معدلات الأمية في العالم إلى 14%

كشفت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو"، النقاب عن انخفاض معدل الأمية في العالم خلال السنوات الـ 15 الماضية، بنسبة 4 في المائة.
وبيّنت أن نسبة الأمية في العالم بلغت 18 في المائة عام 2000 وانخفضت إلى 14 في المائة خلال عام 2015 الجاري، ليبلغ عدد الأميين في العالم كله 781 مليون نسمة، مشيرة إلى أن في ذلك دلالة على أن تخفيض هذا المعدل إلى النصف ما زال "بعيد المنال"، على الرغم من التقدم المحرز في هذا الشأن.
ودعت "الإيسيسكو" في بيان تلقّت "قدس برس" نسخة عنه، اليوم الجمعة (4|9)، العالم إلى الاستعداد للاحتفال بـ "اليوم العالمي لمحو الأمية" الذي يصادف تاريخه في 8 أيلول (سبتمبر) الجاري، إلى مضاعفة الجهود في العالم الإسلامي لبلوغ الأهداف المرتبطة بتخفيض مستويات الأمية خلال العقود المقبلة، واتخاذ جملة من الإجراءات، من بينها مراجعة الرؤية بشأن محو الأمية في الدول الأعضاء، ووضع استراتيجية جديدة لتنفيذ المشاريع والبرامج في هذا المجال.
وشدّدت "الإيسيسكو"، على ضرورة تلبية الطلب المتنوع لمختلف الفئات المعنية بمحو الأمية، وإتاحة فرصا حقيقية كفيلة بالحفاظ على المهارات الأبجدية وتطويرها وتطبيقها في البيئة الثقافية والاجتماعية والاقتصادية للمستفيدين من برامج محو الأمية، مع إسنادها بإحداث بيئات متعلمة نشيطة في إطار مفهوم التعلم مدى الحياة، إلى جانب اعتماد نهج تخطيطي تشاركي يقوم على التواصل المباشر مع السكان، وعلى التخطيط التجزيئي لبرامج محو الأمية، استنادا إلى البيانات الإحصائية السليمة والتقييم الدقيق لاحتياجات السكان في مجال التدريب.
ودعت المنظمة، إلى الاستفادة من تقنيات المعلومات والتكنولوجيا المتطورة في برامج محو الأمية، وإلى إعداد برامج وفق احتياجات السكان واهتماماتهم في هذا المجال، وتسخير مختلف القطاعات التعليمية للمجتمعات في العالم الإسلامي من أجل تعميم برامج محو الأمية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.