نشطاء يطلقون حملة إعلامية لدعم المقاومة في الضفة

من المقرر أن تنطلق غدا الاثنين (7|9) في الضفة الغربية المحتلة، حملة إعلامية تحت شعار "مقاومون وسنبقى" تهدف بحسب منظميها إلى "مساندة صمود الفلسطينيين في الضفة الغربية ودعم خيار المقاومة المتصاعد في مدن وقرى ومخيمات الضفة الغربية، ضد الاحتلال الصهيوني وممارساته الإرهابية".
وذكر بيان صحفي صدر عن منظمي الحملة، أن الهدف من هذا التحرك الذي سيستمر إلى غاية يوم الجمعة 11 أيلول (سبتمبر) الجاري هو "تسليط الضوء على أعمال المقاومة الشعبية في الضفة، والتركيز على جريمة التنسيق الأمني مع الاحتلال .. والآثار التخريبية لهذا التنسيق على القضية والإنسان".
ويقدم التحرك معلومات عن أهم أعمال المقاومة في الضفة، ومسيرة الشهداء والأسرى من خلال معلومات وتقارير صحفية وصور معبرة ولوحات وبوسترات عن الشهداء والاسرى. كما ينشر لوحات ترصد مخاوف قادة الاحتلال من تنامي عمليات المقاومة في الضفة.
ودعا التحرك الاعلامي الداعم للمقاومة في الضفة الغربية "جميع الوسائل الاعلامية والنشطاء الفلسطينيين والعرب دعم التحرك ومساندته".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.