الإحتلال منع نواب "كنيست" من الإطلاع على ميزانية الأمن

قالت صحيفة /هآرتس/ العبرية اليوم الاثنين (7|9)، إن الهيئة العامة لبرلمان الاحتلال (كنيست) صادق في الأسبوع الماضي، على إطار ميزانية الأمن، كجزء من ميزانية الاحتلال، لكن أيا من أعضاء البرلمان لم يعرف على ماذا يصوت، رغم أن القانون يطالب وزارة المالية بتحويل تفصيل كامل للميزانية الأمنية السرية إلى الكنيست، حتى 31 آب (أغسطس) المنتهي مؤخرا، بحسب الصحيفة.
وأوضحت الصحيفة، أن هذه الميزانية تشمل عشرات مليارات الشواكل. إلا انه لم يتم تحويل هذه البيانات إلى اللجنة السرية التي كان يفترض بها مناقشتها قبل التصويت عليها.
وحسب القانون فإن كل النواب يحصلون على تفصيل للميزانية العلنية للجهاز الأمني، وفي المقابل يتمكن عدد قليل من النواب، الأعضاء في اللجنة السرية لشؤون الميزانية الأمنية، من الاطلاع على تفاصيل جزئية فقط من المطالب السرية، ويقررون ما إذا يجب المصادقة عليها، ويتألف أعضاء اللجنة السرية من أعضاء لجنة الخارجية والأمن وأعضاء اللجنة المالية.
وكانت الهيئة العامة للبرلمان الإسرائيلي، صادقت نهاية الأسبوع  الماضي على ميزانية الأمن والتي  بلغت أكثر من 14 مليار دولار، لكن يتوقع أن تزداد مثلما يحدث كل عام. 
وكان بإمكان أعضاء "كنيست" في السنوات الأخيرة الاطلاع على تفاصيل 20 في المائة فقط من ميزانية الأمن لتعريف هذه التفاصيل بأنها معلنة، بينما حوالي 80 في المائة من ميزانية الأمن تبقى تفاصيلها سرية.  

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.