الجزائر والنيجر والتشاد تدعم الحل السياسي في ليبيا

​عبد القادر مساهل، وموسى فاكي ماحامات، وكان آيشاتو بولاما في الجلسة الختامية

أكدت كل من الجزائر والنيجر والتشاد، على ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة الليبية من خلال وضع حكومة وحدة وطنية كفيلة برفع التحديات العديدة التي يواجهها هذا البلد بمساعدة المجموعة الدولية.
وأكدت الدول الثلاث في بيان مشترك أصدروه في ختام لقاء تشاوري مساء أمس الأحد (6|9) في الجزائر العاصمة، جمع وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي والجامعة العربية عبد القادر مساهل ووزيرة الشؤون الخارجية والتعاون والإدماج الإفريقي والنيجيريين في الخارج لجمهورية النيجر كان آيشاتو بولاما ووزير الشؤون الخارجية والإدماج الإفريقي لجمهورية تشاد موسى فاكي ماحامات، على "ضرورة إيجاد حل سياسي من شأنه الحفاظ على وحدة ليبيا وسلامتها الترابية وتماسك شعبها من خلال وضع حكومة وحدة وطنية كفيلة برفع التحديات العديدة التي يواجهها هذا البلد بمساعدة المجموعة الدولية".
كما بحث الوزراء خلال اللقاء "آخر التطورات في المنطقة لاسيما المواجهات العنيفة بين مختلف الأطياف الليبية والتهديد الإرهابي وتوسعه في شبه المنطقة". 
وأشاروا إلى أن "هشاشة الوضع في ليبيا تؤدي إلى استقرار إرهابيين تابعين لمختلف المنظمات الإجرامية بصفة دائمة في المنطقة" معتبرين بأن "هذا الوضع يشكل تهديدا خطيرا بالنسبة لليبيا ولاستقرار وأمن البلدان المجاورة وبلدان منطقة الساحل الصحراوي قاطبة ويثبط جهود التنمية بها".
​كما أعربت كل من الجزائر و النيجر و تشاد عن "تضامنها" مع البلدان التي تحارب ضد الجماعة الإرهابية "بوكو حرام" داعية المجموعة الدولية إلى تقديم دعمها "الفعال" و "المتعدد الأوجه" في هذه المكافحة.
من جهة أخرى دعت كل من الجزائر والنيجر والتشاد المجتمع الدولي إلى التكفل بظاهرة الهجرة من خلال "معالجة الأسباب الحقيقية بتسوية النزاعات ودعم برامج التنمية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.