محكمة مصرية تقضي بإعدام 9 "إخوان" بتهمة قتل شرطي

قضت محكمة جنايات المنصورة شرق القاهرة، اليوم الإثنين (7|9)، بإعدام 9 متهمين، والمؤبد لـ 14، أغلبهم من خريجي الجامعات، لإدانتهم في قضية مقتل شرطي كان مكلفا بحراسة منزل قاض شارك في محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي، خلال عودة الشرطي من مقر عمله، وعاقبت المحكمة متهما آخر في القضية بالسجن عشر سنوات.
وكان شرطي قُتل في هجوم بالرصاص في شباط (فبراير) 2014 وهو عائد إلى منزله بعد نوبة حراسة لمنزل القاضي حسين قنديل، الذي كان عضوا في دائرة بمحكمة جنايات القاهرة، التي عاقبت مرسي هذا العام بالسجن المشدد 20 سنة، في قضية مقتل متظاهرين أمام قصر الرئاسة، وتم اتهام عدد من الطلاب وأعضاء جماعة "الإخوان المسلمين".
والحكم الذي صدر اليوم "ابتدائي" ويعد قابلا للطعن أمام محكمة النقض، ولمحكمة النقض التي تنظر في مدى سلامة تطبيق القانون برفض الطعن أو قبوله وإعادة المحاكمة أمام دائرة أخرى.

أوسمة الخبر مصر قضاء الاخوان إعدام

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.