تأجيل عقد دورة المجلس الوطني الفلسطيني رسميا

أعلن رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، اليوم الأربعاء (9|9)، عن تأجيل موعد عقد دورة المجلس التي كان من المزمع عقد منتصف شهر أيلول (سبتمبر) الجاري.

ودعا الزعنون خلال مؤتمر صحفي في مقر المجلس الوطني برام الله، إلى التئام اللجنة الوطنية للمجلس والمتألفة منه ومن رئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والأمناء العامين للفصائل، وتمكينها من مباشرة عملها والتحضير لعقد الدورة القادمة للمجلس خلال مدة لا تتجاوز 3 أشهر.

وأعاد الزعنون سبب تأجيل انعقاد المجلس لـ "ضيق الوقت"، والإعداد والتحضير وفتح المجال أمام جميع القوى السياسية والمجتمعية للمشاركة في حمل المسؤولية، مضيفا "ندرك أن نهوض المجلس الوطني بالمسئوليات الكبيرة المطروحة على جدول الأعمال يتطلب المزيد من الوقت".

ودعا الزعنون الكل الفلسطيني إلى "الإلتزام الوطني الثابت" بمنظمة التحرير باعتبارها "الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني".

يشار إلى أن عددا من الفصائل الفلسطينية داخل منظمة التحرير وخارجها طالبت رئيس السلطة محمود عباس، بإلغاء عقد دورة المجلس الوطني التي دعا لها عباس لانتخاب لجنة تنفيذية لمنظمة التحرير بعد استقالة عشرة من أعضائها.

من جانبه، رأى القيادي المفصول من حركة "فتح" محمد دحلان، أن القرار بتأجيل عقد المجلس الوطني هو "خطوة في الاتجاه الصحيح نحو مواصلة العمل الجاد، و بروح بناءة لإعادة وتعزيز وحدة فتح، واستعادة دورها في إطار منظمة التحرير".

وشدد دحلان في تصريح صحفي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، على أن تأجيل انعقاد الوطني "مناسبة لدعوة الإطار القيادي المؤقت لاجتماع فوري، بحضور كافة قوى العمل الوطني والإسلامي بما فيها حماس والجهاد لوضع استراتيجية تحرك لمواجهة المشروع الإسرائيلي بمشروع وطني ينهي إتفاقيات المرحلة الانتقالية التي لم تعد قائمة"، وفق قوله.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.