الزير: استقبال بريطانيا لنتنياهو موقف غير متوازن

ماجد الزير

وصف رئيس مركز "العودة" الفلسطيني في بريطانيا، و رئيس مؤتمر فلسطينيي أوروبا، ماجد الزير، استضافة بريطانيا لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنه "جزء من السياسة غير المتوازنة للحكومة البريطانية في التعامل مع الملف الفلسطيني".
وأشار الزير في حديث مع "قدس برس"، إلى أن "حجم التعاطف البريطاني خاصة والأوروبي بشكل عام، يعكس عدالة القضية الفلسطينية، ويزيد من عزل المواقف السياسية التي تتجاهل حقوق الفلسطينيين"، مشيرا إلى المسيرة الحاشدة التي نظمت أمس الأربعاء (9|9) أمام مقر الحكومة البريطانية، احتجاجا على الزيارة المرتقبة لنتنياهو.
وأكد الزير على أن "موقف الحكومة البريطانية من استقبال رئيس وزراء الاحتلال كان غير متوازن، بالنظر إلى أن أكثر من 100 ألف مواطن بريطاني وقعوا على عريضة تطالب رئيس الحكومة بإلغاء الزيارة، لكن للأسف لم يتم التجاوب مع هذه العريضة". 
ولفت الزير الانتباه إلى أن زيارة نتنياهو إلى بريطانيا تأتي بالتزامن مع اقتراب الذكرى المؤية لصدور وعد بلفور "الذي تتحمل بريطانيا مسؤوليته".
وأضاف: "لقد أطلقنا في مركز العودة حملة دولية لمطالبة بريطانيا بالاعتذار للشعب الفلسطيني في الذكرى المؤية لإصدار وعد بلفور، الذي كان سببا في نكبة الفلسطينيين ومعاناتهم، وهي حملة لا تزال مستمرة في ظل غياب التوازن البريطاني الرسمي في التعامل مع القضية الفلسطينية"، على حد تعبيره.   

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.