الاحتلال يفرج عن أسير قضى 12 عاما في سجونه

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء (9|9)، عن أسير فلسطيني من مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، عقب انتهاء محكوميته في سجونها والبالغة 12 عاما بشكل متواصل.

وأفاد شهود عيان لـ "قدس برس"، بأن سلطات الاحتلال أفرجت عن الأسير الشاب غسان خالد حمد أبو سليم، وهو من بلدة رنتيس غرب رام الله، على حاجز "الظاهرية" العسكري بالقرب من مدينة الخليل جنوب الضفة، بعد أن كان معتقلا في سجن "ريمون" الصحراوي.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب أبو سليم بتاريخ 9 أيلول (سبتمبر) 2003، واتهمته بالإنتماء لـ "كتائب القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس"، وذلك بالتزامن مع تنفيذ الشابين رامز وإيهاب أبو سليم لعمليتين في القدس والرملة المحتلتين وإيقاع العشرات بين جرحى وقتلى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.