"حماس": رفع العلم الفلسطيني بالأمم المتحدة "إنجاز رمزي"

ثمّنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رفع علم فلسطين على مقر الأمم المتحدة، واصفه ذلك بـ "الإنجاز الرمزي".

وقال القيادي في "حماس" صلاح البردويل في تصريحات خاصة لـ "قدس برس"، "لا شك أنه من الجيد أن يتذكر العالم أن هناك شعب يستحق دولة هو الشعب الفلسطيني وأن هذا حق طبيعي له، لكن ما يجب أن لا يفهم العالم أنه أنجز ما عليه من خلال رفع قطعة قماش على باب الأمم المتحدة، فمن حق الشعب الفلسطيني أن يستقل وأن يقرر مصيره وألّا يبقى تحت الظلم والاحتلال والحصار بينما العالم يتفرج".

وأضاف "وضع العلم الفلسطيني على مقر الأمم المتحدة أمر رمزي، ولكن تحقيق الحرية للشعب الفلسطيني وطرد الاحتلال ومساعدة المقاومة لإقامة الدولة المستقلة هذا ما يجب أن يساعدنا العالم فيه".

وأشار البردويل، إلى أن الفضل في هذا "الإنجاز الرمزي" يعود لنضالات الشعب الفلسطيني، مضيفا "نخشى ما نخشاه أن تتخذ هذه الخطوة سبيلا للمزاودة وللحديث عن إنجازات وهمية لفريق المفاوضات، هذا أمر خطير يجب الانتباه إليه، سواء كان رفع العلم أو تحقيق الحرية، فهذا لا يمكن أن يتحقق إلا بنضال الشعب وتحت ظل الرمح الفلسطيني"، على حد تعبيره.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أقرّت فجر اليوم الجمعة (11|9)، بغالبية 119 صوتا، ومعارضة 8 دول، وامتناع 45 دولة عن التصويت، الموافقة على رفع علم فلسطين في مقرات الأمم المتحدة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.