المجلس التشريعي يعقد جلسة طارئة حول أحداث الأقصى

يعقد المجلس التشريعي الفلسطيني ظهر اليوم الأحد (13|9)، جلسة طارئة في مقره بمدينة غزة له لمناقشة آخر التطورات التي يتعرض لها المسجد الأقصى ومدينة القدس من اعتداءات من قبل قوات الاحتلال.

ووجهت رئاسة المجلس دعوة لأعضاء المجلس والكتل البرلمانية لحضور هذه الجلسة الطارئة والتي تأتي بعد ما تعرض له المسجد الأقصى اليوم الأحد من اعتداء من قبل جموع المستوطنين وشرطة الاحتلال أسفرت عن إصابة العشرات من المصلين وإحداث أضرار كبيرة في المسجد القلبي.

ومن جهتها، ندّدت كتلة "التغيير الإصلاح" البرلمانية التابعة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بما تعرّض له المسجد الأقصى من اعتداءات، محذرة من المحاولات الإسرائيلية لتقسيمه زمانيا ومكانيا.

وقالت "إن المسارعة في التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى هو تحول خطير سيدفع العدو ثمنه، ولن يسمح شعبنا بتغيير حقائق تاريخية وفرض معادلات سياسية في المسجد الأقصى".

ودعت الكتلة العرب والمسلمين إلى سرعة التدخل من اجل إنقاذ المسجد الأقصى مما يتعرض له من اعتداءات يومية وتهويد.

ومن المقرر أن تخرج مسيرة طلابية حاشدة ظهر اليوم الأحد من أمام مفرق الجامعات في مدينة غزة تلبية لدعوة "الكتلة الإسلامية" الذراع الطلابي لحركة "حماس"، تنديدا لما يتعرض له المسجد الأقصى.

كما من المقرر أن تعقد فصائل المقاومة الفلسطينية اليوم مؤتمرا صحفيا حول الأمر ذاته.

وكان عشرات المصلين والمرابطين أصيبوا بجراح وحالات اختناق فجر اليوم الأحد، جراء إطلاق قوات الاحتلال الرصاص المطاطي والقنابل الغازية والصوتية خلال اقتحامها المسجد الأقصى والجامع القبلي المسقوف، حيث تم إخلاء المسجد من المسلمين لتهيئة اقتحامه من قبل المستوطنين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.