الجزائر تتمسك بالحل السياسي في سورية واليمن وليبيا

الوزير الجزائري مساهل عبد القادر

كشف مصدر جزائري رسمي النقاب عن أن الجزائر متمسكة بمواقفها الثابتة والداعمة للقضية الفلسطينية، وبمقاربتها السلمية التي تعتمد الحوار السياسي والإجماع الوطني في منأى عن أي تدخل خارجي لتسوية الأزمات التي تمر بها كل من سوريا وليبيا واليمن.
وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية في خبر صحفي لها اليوم الأحد (13|9)، أن وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل سيغتنم فرصة مشاركته في أشغال الدورة أل 144 لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري بمقر الأمانة العامة للجامعة العربي، للتعبير عن وجهة النظر الجزائر هذه وللدعوة إلى منهجية عمل عربي مشترك تعتمد على أسس مستحدثة تحمل أبعادا تستجيب إلى متطلبات  المرحلة.
ويتضمن جدول أعمال هذه الدورة عددا من القضايا السياسية الراهنة وعلى رأسها مستجدات القضية الفلسطينية وتطورات الأوضاع في عدد من الدول العربية على غرار سوريا وليبيا واليمن ومكافحة الإرهاب وإخلاء الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل".
سيطلع المجلس على "حصيلة عمل اللجنة المكلفة بإصلاح وتطوير الجامعة العربية، كما سيعقد جلسة خاصة يقدم خلالها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة بشأن سوريا استيفان دي مستورا، عرضا حول تطورات الوضع في هذا البلاد". 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.