السودان يدعو "الكونغرس" لحضور أولى جلسات الحوار الوطني

ذكر رئيس "الهيئة التشريعية القومية" في السودان، إبراهيم أحمد عمر، أنه قام بتوجيه دعوة لعدد من أعضاء الكونجرس الأمريكي لحضور الجلسة الافتتاحية لسلسة محادثات الحوار الوطني، والمقرّرة في تشرين أول (أكتوبر) المقبل.

وأكد عمر في تصريحات صحفية نشرتها وسائل إعلامية سودانية اليوم الاثنين (14|9)، أن الزيارة التي أجراها مؤخرا إلى الولايات المتحدة الأمريكية على هامش مشاركة "الهيئة التشريعية القومية" في مؤتمر البرلمان الدولي الذي انعقد بنيويورك، "لا تشكل اختراقا في علاقات واشنطن والخرطوم، ولكنها سهم صُوّب نحو الجدار العازل بينه البلدين يمكن أن تعقبه سهام أخرى تؤدي للاختراق"، مشيرا إلى إمكانية إجراء لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان زيارات أخرى من هذا النوع.

وأفاد عمر، بأن زيارته تضمّنت إجراء سلسلة من اللقاءات مع مسؤولين أمريكيين، ناقش خلالها قضية العقوبات الاقتصادية المفروضة على بلاده وإمكانية رفعها من قائمة "الدول الراعية للإرهاب"، لافتا إلى شهادة وكالة المخابرات الأمريكية (CIA) التي تفيد بأن "السودان لا يدعم الإرهاب".

وألمح إلى أن هذه اللقاءات لم تفضِ إلى أية نتيجة، قائلا "سمعنا منهم وسمعوا منا ولا اقنعناهم ولاهم اقنعونا".

على صعيد آخر، اعتبر أحمد عمر أن انعقاد البرلمان الدولي دوريا كل خمس سنوات بنيويورك هو "تمهيد لإنشاء برلمان عالمي، حيث أن المجتمع الدولي يريد أن يقرب للأذهان إمكانية إنشاء حكومة عالمية تحتكم بتشريعات واحدة بغض النظر عن التشريعات القطرية"، وفق تقديره.

وأضاف "الآن هناك محاولة لأن يكون هناك برلمان إفريقي وبرلمان عربي تنتخب عضويتهما من الشعب مباشرة (...)، والغرض من ذلك أن يتم تقريب مفهوم الحكومة العالمية للناس لدرجة أننا في يوم من الأيام يمكن أن نتحدث عن حكومة عالمية وبرلمان عالمي"، على حد تعبيره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.