"الدول العربية" تدين انتهاكات إسرائيل للقانون الدولي

أدانت مجموعة الدول العربية في مجلس حقوق الإنسان، مضي الجانب الإسرائيلي في انتهاكاته واعتداءاته المتواصلة بحق الفلسطينيين، وخرقه للقوانين الدولية والإنسانية.

وأعربت المجموعة على لسان سفير السعودية ومندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف فيصل بن طراد، عن استنكارها لـ "النهج المنظم الذي تمارسه القوة القائمة بالاحتلال في انتهاك حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني خاصة اتفاقية جنيف الرابعة، ومواصلة التوسع الاستيطاني وبناء الجدار العازل، والعقاب الجماعي، وفرض القيود، والاستخدام المفرط للقوة، وسياسات التمييز العنصري التي تؤثر بشكل مباشر وغير متناسب على الشعب الفلسطيني في دولته المحتلة".

وعبّر السفير السعودي في كلمته أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف اليوم الاثنين (14|9)، عن قلق الدول العربية إزاء الوضع في سورية وما يتعرض له شعبها من انتهاكات "لا يمكن السكوت عنها"، منوها إلى موقف مجلس الجامعة العربية بإدانة أعمال القتل والعنف كافة ضد المدنيين.

وطالبت الأطراف كافة بتوفير المناخ المناسب لإنجاح الجهود المبذولة لإقرار الحل السياسي كأولوية لحل الأزمة السورية.

وأكدت المجموعة مشاركتها للدول الأخرى في استضافة اللاجئين السوريين، وتوفير الرعاية الصحية والاجتماعية والتعليمية المجانية، إضافة إلى الدعم المالي الكبير الذي قدمته عدة دول عربية.

وأشارت إلى أن هذه المجهودات لم تحظ بتقدير الرأي العام العالمي، داعية جميع الدول إلى تقديم المساعدات الإنسانية للنازحين واللاجئين السوريين، وتقاسم الأعباء مع الدول التي تستضيفهم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.