المغرب: المعارضة تفوز برئاسة 5 جهات من أصل 12 جهة

اعتبر "حزب العدالة والتنمية" الحاكم في المغرب، حصول حزب "الأصالة والمعاصرة" المعارض على رئاسة خمس جهات أمرا غير طبيعي، وتهديدا للتجربة الديمقراطية في المغرب، خاصة وان “الناخبين في المدن طردوا الحزب المذكور من الباب فرجع من النافذة”.

وكشفت صحيفة "اليوم 24"، على موقعها الالكتروني اليوم الثلاثاء (15|9)، ان الأمانة العامة لـ "حزب العدالة والتنمية"، قررت عدم الرد على ما وصفته بـ "خيانة" حزب "التجمع الوطني للأحرار" الان، وتأجيل ذلك الى ما بعد نهاية المسلسل الانتخابي.

وذكرت الصحيفة ان الأمين العام لـ "حزب العدالة والتنمية" عبد الاله بنكيران "سيعقد ندوة صحفية هذا الأسبوع، وسيصارح المغاربة بما وقع من تجاوزات وبيع وشراء في ذمم الناخبين الكبار، وسيضع بنكيران كل الأطراف امام مسؤوليتها، بما في ذلك أطراف في الأغلبية الحكومية التي لعبت لعبتها مع حزب الاصالة والمعاصرة وخرقت الاتفاق المبرم بين احزاب الحكومة والقاضي بإعطاء الاولوية للتحالفات الأغلبية"، كما تقول الصحيفة.

وفازت أحزاب المعارضة المغربية برئاسة سبع جهات من أصل 12 تضمنها التقسيم الجديد للمغرب في إطار الجهوية الموسعة، فيما حصلت أحزاب التحالف الحكومي على خمس جهات إثر الانتخابات المحلية الأولى في ظل دستور 2011.

وذكر بيان للداخلية المغربية مساء أمس الاثنين (14|9) ان عملية انتخاب المجالس الجهوية أسفرت عن "فوز حزب الأصالة والمعاصرة (معارضة) برئاسة خمسة مجالس جهات".

وأضاف البيان: ان "كلا من حزب الإستقلال (معارضة) وحزب العدالة والتنمية (يقود التحالف الحكومي) وحزب التجمع الوطني للأحرار (غالبية) فازوا برئاسة مجلسي جهتين لكل واحد منهم، في حين فاز حزب الحركة الشعبية (غالبية) برئاسة مجلس جهة واحدة".

وكان حزب العدالة والتنمية قد فاز بالمرتبة الأولى في انتخابات المجالس الجهوية، تلاه خصمه حزب الاصالة والمعاصرة فيما حل حزب الاستقلال ثالثا.

على صعيد آخر اعتبرت جماعة "العدل والإحسان" المعارضة نتائج انتخابات رؤساء الجهات دليلا على سلامة موقفها المقاطع للانتخابات أصلا، واستغربت كيف يتمكن الحزب الفائز بجهتين من أصل 12 جهة، وقالت في بلاغ صحفي لها اليوم الثلاثاء (15|9): "مرة أخرى، وبعد مرحلة طويلة من التغني بالتمرين الديمقراطي الذي اجتازه المغرب بنجاح والعرس الديمقراطي، على حد تعبير إعلامنا الرسمي، ومن وصف المقاطعين للانتخابات بأقدح النعوت، تظهر النتائج النهائية لانتخابات رؤساء الجهات لتعطي لحزب العدالة والتنمية جهتين فقط رغم احتلاله الرتبة الأولى في انتخابات الجهات لفائدة اكتساح تام لمن يسمون بالدولة العميقة، وفي ذلك إلغاء كلي لإرادة الناخبين بغض النظر عن محدودية نسبة المشاركة التي لم تتجاوز 29%".

وأشارت الجماعة إلى أنها كانت قد توقعت حدوث ما وصفته بـ "المهزلة" لما أعلنت مقاطعتها للانتخابات، وقالت: "لقد أظهرت هذه النتائج، من جديد، أنه في غياب إرادة سياسية حقيقية للقطع مع الفساد والمفسدين، وفي غياب تكاثف جهود كل الفاعلين السياسيين لأجل الوصول إلى ذلك تبقى المنظومة الدستورية والقانونية معطوبة وتبقى الديمقراطية معلقة إلى حين"، على حد تعبير البلاغ.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.