الاحتلال يستدعي عائلة أسير فلسطيني بعد تدهور وضعه الصحي

أفادت مصادر حقوقية فلسطينية بأن إدارة سجون الاحتلال استدعت ظهر اليوم الثلاثاء (15|9)، عائلة الأسير المريض سامي أبو دياك (33 عاماً) من بلدة "سيلة الظهر" شمال الضفة الغربية المحتلة، لزيارته في مستشفى "آساف هاروفيه" الإسرائيلي.
وأوضح مركز "أحرار للأسرى وحقوق" الإنسان، في بيان صحفي تلقته "قدس برس"، أن الأسير أبو دياك يعيش  في حالة صحية حرجة، بعد تدهور وضعه الصحي عقب إجرائه عملية جراحية لاستئصال ورم في أمعائه بداية شهر أيلول (سبتمبر) الجاري، وكان الاحتلال قد نقله من مستشفى سجن "الرملة" إلى مستشفى "آساف هاروفيه" حيث يتواجد حاليا في العناية المكثفة موصولا على أجهزة التنفس الإصطناعي.
وأضاف المركز أن والدي الأسير توجها لزيارته داخل المستشفى، ويجهلون خطورة الوضع الصحي لابنهم الأسير، مشيرا  إلى أن الأسير أبو دياك يمضي حكما بالسجن مدته ثلاثة مؤبدات بالإضافة لـ30 سنة، وهو معتقل منذ 13 سنة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.