مؤسسات حقوقية تحذر من خطورة الاستهداف الإسرائيلي للأقصى

حذر "مجلس منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية"، من خطورة الاعتداءات المتكررة على المسجد الأقصى المبارك منذ أربعة أيام، والتي ترافقت مع الأعياد اليهودية والسماح للمستوطنين باقتحامه.

وأعرب المجلس في بيان تلقت "قدس برس" نسخة عنه اليوم الأربعاء (16|9)، عن بالغ قلقه من تنفيذ مخطط التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى.
 
وطالب الأطراف المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة بالوفاء بالتزاماتها خاصة فيما يتعلق بحماية المدنيين ومقدساتهم وأعيانهم المدنية في وقت الحرب.  

ودعا المجتمع الدولي للتحرك العاجل والضغط على دولة الاحتلال لوقف انتهاكاتها في مدينة القدس، والأرض الفلسطينية المحتلة.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ أربعة أيام اقتحامها لباحات المسجد الأقصى، بهدف إخراج المصلين والمعتكفين داخله، لتأمين الحماية للمستوطنين، الذين يقتحمونه على شكل مجموعات إحياء لما يسمى "رأس السنة العبرية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.