بريطانيا تعرب عن قلقها تجاه "الاشتباكات" في القدس

أعرب وزير شؤون الشرق الأوسط في الخارجية البريطانية، توباياس إلوود، عن "قلقه العميق" تجاه ما وصفه "الاشتباكات" في القدس التي أدت لوقوع عدد من الإصابات.
وقال إلوود، في تصريح صحفي أدلى به اليوم الخميس (17|9): "تقلقني جدا الاشتباكات العنيفة التي وقعت مؤخرا وتصاعد التوترات في الحرم الشريف، والتي أدت لوقوع عدد من الإصابات" في إشارة إلى الاقتحمات التي ينفذها مستوطنون بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى، ومحاولة المرابطين الدفاع عن المسجد.
واعتبر البيان البريطاني تلك الاقتحامات ودفاع المرابطين عن الأقصى بأنها "أعمال عنف" وحث "كافة الأطراف على التعاون مع بعضهم لاستعادة الهدوء وتجنب أعمال الاستفزاز ومساندة الوضع الراهن"، على حد تعبيره.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.