الاحتلال يعتقل طفلين مقدسيين بتهمة رشق الحجارة

صورة أرشيفية

 

اندلعت اليوم الخميس (17|9)، مواجهات محدودة بين قوات الشرطة الإسرائيلية وطلبة المدارس في مناطق شرق وشمال القدس المحتلة، استخدم فيها جنود الاحتلال وسائل قمع مختلفة في تنفيذ اعتداءاتهم.

وأفادت مراسلة "قدس برس" بأن مواجهات محدودة اندلعت في شارع المدارس ببلدة الطور، أطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الصوت بشكل عشوائي باتجاه جموع الطلبة الذين كانوا يهمّون بمغادرة مدارسهم.

وأضافت أن قوات الاحتلال اعتقلت فتييْن فلسطينييْن لا تتجاوز أعمارهما العشرة أعوام، وذلك قبل انسحابها من المنطقة، متهمة إياهما برشق الحجارة على جنودها.

وأكد شاهد عيان، أن مواجهات اندلعت على حاجز مخيم شعفاط شمال القدس، بالتزامن مع مغادرة الطلاب الفلسطينيين لمدارسهم، حيث أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز السام باتجاه الشبان الذين رشقوهم بالحجارة.

يذكر أن قوات الاحتلال تنتشر في أوقات مغادرة الطلاب لمدارسهم بشكل كثيف في محاولة لاستفزازهم، ما يؤدي إلى اندلاع مواجهات شبه يومية مع القوات، مستخدمة قنابل الغاز والصوت دون مراعاة لوجود الأطفال في المكان.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.