الجزائر متمسكة باستلام محامي "جبهة الإنقاذ" من إيطاليا

أكد وزير العدل الجزائري الطيب لوح، بأن بلاده ستسلم إيطاليا طلب تسليم المحامي السابق لعدد من قيادات حزب "جبهة الإنقاذ الإسلامية" المنحل، رشيد مسلي الصادرة في حقه مذكرة توقيف دولية، في الآجال المحددة.
ونقل مصدر جزائري رسمي اليوم الجمعة (18|9) عن لوح تأكيده، بأن القضاء الإيطالي حدد مهلة 40 يوما للجزائر لإعداد ملف طلب تسليم رشيد مسلي و ذلك ابتداء من تاريخ توقيفه نهاية آب (أغسطس) الماضي.
وأكد وزير العدل الجزائري بأن وزارته "ستنتهي من تحضير الملف في الآجال لإرساله عبر القنوات الدبلوماسية"، وقال: "هذه القضية تعد عادية فهي ليست الأولى و لن تكون الأخيرة".
وأضاف: "القضاء الجزائري يعمل وفقا للإتفاقيات الثنائية الموقعة مع بعض الدول ومنها إيطاليا والإتفاقيات الدولية التي صادقت عليها الجزائر إضافة إلى التشريع الوطني"، على حد تعبيره.
يذكر أن السلطات الإيطالية أرجعت توقيف مسلي لوجود مذكرة اعتقال دولية في حقه، بتهم في مساعدة مجموعة إرهابية.
وكانت "جمعية الكرامة" الحقوقية قد أعلنت قبل يومين أن المحامي السابق في "الجبهة الإسلامية للإنقاذ" المنحلة، رشيد مسلي لم يعد تحت الإقامة الجبرية، وفقا لما نقلته عن قرار محكمة تورينو الإيطالية.
وجاء في إعلان الجمعية الذي نشره موقع "كل شيء عن الجزائر"، أن محكمة الاستئناف في تورينو رفعت الإقامة الجبرية عن المحامي مسلي، حيث كانت السلطات الإيطالية قد أوقفت مسلي على الحدود السويسرية الإيطالية يوم الأربعاء 19 آب (أغسطس) الماضي، وقررت محكمة الاستئناف بتورينو يوم 22 آب (أغسطس) الجاري وضع مسلي رهن الإقامة الجبرية بدل سجن أوستا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.