قراقع: قضية الأسرى بعيدة عن التجاذبات السياسية

قال رئيس "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" عيسى قراقع، إن "قضية الأسرى بعيدة عن التجاذبات السياسية، وهي محل توافق بين جميع الفصائل في فلسطين"، وفق قوله.

وأكد قراقع في تصريح صحفي لـ"قدس برس" على هامش مؤتمر "حماية الأسرى والمعتقلين مسؤولية والتزام دولي" الذي اختتمت فعالياته في العاصمة الأردنية أمس الخمس (17|9)، أن قضية الأسرى هي قضية موحّدة لكل الفصائل، وأن دعم وحماية الفلسطينيين القابعين في سجون ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي تحظى بتوافق جميع الفصائل، وفق تأكيده.

وبيّن قراقع، أن "الانقسام لن يكون عائقا أمام الفلسطينيين للدفاع عن أسراهم، وعن قضيتهم العادلة والإنسانية"، على حد وصفه.

ورأى وزير الأسرى الفلسطيني السابق، أن المؤتمر الذي عقد في عمان يعدّ خطوة من خطوات التحرك القانوني والدولي لنصرة الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، لافتا إلى أن الأسرى يعانون أوضاعا إنسانية صعبة للغاية.

وأوضح أن مؤتمر الأسرى سلّط الضوء على قضية عادلة وإنسانية، مضيفا "هذا المؤتمر سيكون بداية لتحرك قانوني لدعم حقوق الأسرى التي كفلتها المواثيق والاتفاقيات الدولية، لا سيما اتفاقية جنيف التي نصت على حماية أسرى الحرب، وضمان حقوقهم الإنسانية".

يذكر أن نحو ستة آلاف فلسطيني يقبعون في السجون والمعتقلات الإسرائيلية، بينهم نساء وأطفال وشيوخ وشخصيات سياسية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.