شيخ الأزهر يرفض دعوات التظاهر لنصرة الأقصى

انتقد شيخ الأزهر أحمد الطيب، دعوات التظاهر في مصر اليوم الجمعة (18|9)، تضامنا مع المسجد الأقصى في ظل الهجمة الإسرائيلية التي يتعرّض لها، معتبرا ان هذه الدعوات تنطوي على محاولة لـ "الاستغلال السياسي"، على حد تقديره.

وقال شيخ الأزهر "إن الشعب المصري كله قيادة وشعبا يقف صفا واحدا من أجل نصرة الأقصى دون حاجة للمزايدة السياسية أو الاستغلال السياسي لهذه الأحداث من قبل بعض الجماعات المغرضة التي تدعو للتظاهر في الجامع الأزهر اليوم الجمعة، بدون ترخيص من السلطات المختصة، بهدف استغلال الانتهاكات الصهيونية بحق المسجد الأقصى المبارك؛ لخدمة أغراض تضرّ باستقرار الوطن وأمن المواطنين، واستغلال آلام الأمة وجراحها"، بحسب تعبيره.

وجدّد الطيب، تنديده لـ "جرائم الكيان الصهيوني بحق أولى القبلتين وثالث الحرمين المسجد الأقصى المبارك"، ودعمه لـ "المرابطين في الأقصى ضد ممارسات الاحتلال الهمجية، وتدنيس وانتهاك حرمة المقدسات الإسلامية والتعدي بالسلاح على المصلين المسالمين وخرق كافة المواثيق الدولية وأقدس حقوق الإنسان".

وأعلن الطيب في بيان صدر عنه اليوم الجمعة (18|9)، تقديره لموقف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وكافة الزعماء العرب و"جامعة الدول العربية" و"منظمة التعاون الإسلامي" فيما يتعلّق بهذا الشأن.

ودعا إلى اجتماع عاجل لكل من "منظمة التعاون الإسلامي" و"جامعة الدول العربية" من أجل اتخاذ "إجراءات صارمة تجاه الكيان الصهيوني تتناسب مع فداحة الحدث"، قائلا "آن الأوان لتجاوز الشجب والإدانة واتخاذ مواقف مشرِّفة تتناسب مع حضارة العرب والمسلمين دفاعا عن مقدساتهم"، كما قال.

من جهة أخرى، طالب وزير الخارجية المصري سامح شكري بريطانيا والمجتمع الدولي بالتدخل الفوري لوقف الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على المسجد الأقصى، مؤكدا على أهمية حماية المقدسات الإسلامية في فلسطين واحترام القانون الدولي والاتفاقيات الدولية ذات الصلة.

وقال المتحدث باسم الخارجية المستشار أحمد أبو زيد، "إن شكري نقل إلى نظيره البريطاني في اتصال هاتفي قلق مصر البالغ لاستمرار الاعتداءات على المسجد الأقصى لليوم الثالث على التوالي".

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أكد في اتصال هاتفي مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، على أهمية توقف الحكومة الإسرائيلية عن الاستفزازات والاعتداءات المستمرة على الحرم القدسي والاضطلاع بمسؤوليتها في هذا الشأن.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.