فتحي حمّاد: سيأتي يوم تدفع فيه إسرائيل الثمن غاليا

حذر القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، فتحي حماد، "الكيان الإسرائيلي" من مواصلة عدوانه ضد المسجد الأقصى المبارك، مشدداً على أن "تحرير الأقصى قاب قوسين أو أدنى".

وقال حماد، خلال مسيرة جماهيرية حاشدة شارك فيها آلاف المواطنين ظهر اليوم الجمعة (18|9) شمال قطاع غزة نصرة للأقصى، إنه "سيأتي اليوم الذي تدفع فيه إسرائيل الثمن غالياً".

وأضاف "نستنفر كل الدول والشعوب لنصرة المسجد الأقصى، مؤكداً على أن الاحتلال لن يستطيع إحكام السيطرة على الأقصى مهما فعل".

ودعا حمّاد أهالي الضفة المحتلة لـ "الانتفاض في وجه العدو الصهيوني وفي وجه أصحاب التنسيق الأمني"، داعياً السلطة إلى العودة إلى أحضان أبناء الشعب الفلسطيني.

وطالب القيادي في حركة "حماس" الأمة الإسلامية والعربية بضرورة التحرك العاجل لنصرة المسجد الأقصى قبل فوات الأوان.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.