فلسطينيو بريطانيا يناشدون لجم الاعتداءات الإسرائيلية

دعا "المنتدى الفلسطيني في بريطانيا" جماهير الأمة العربية والإسلامية إلى هبة حقيقية دفاعا عن المسجد الأقصى المبارك في وجه العدوان الإسرائيلي الذي يتعرّض له، والعمل على "إنجاز صحوة ترسل رسالة واضحة للعالم أجمع بأن الأقصى خط أحمر وأن استمرار الإجراءات الصهيونية في القدس ما هي إلا لعب في النار التي ستحرق كل المتآمرين والمتفرجين"، على حد تعبيره.

وناشد المنتدى في بيان تلقّت "قدس برس" نسخة عنه اليوم الجمعة (18|9)، حكومات العالم وخاصة دول الاتحاد الأوروبي وكافة المؤسسات الدولية ذات العلاقة والمعنية بالسلام والاستقرار في الشرق الأوسط، الضغط على الجانب الإسرائيلي لـ "الكّف عن اللعب بنار العبث بالمقدسات وتدنيسها لأن ذلك سيشعل حربا دينية في المنطقة يطال شررها وتداعياتها القريب والبعيد"، وفق البيان.    

ودعا الحكومة البريطانية على وجه الخصوص إلى الضغط على الحكومة الإسرائيلية وتحميلها المسؤولية عن انفجار الأوضاع في المنطقة، والى اتخاذ موقف ينسجم مع سياسة بريطانيا المعلنة والتي تعتبر القدس الشرقية أرضا محتلة لا يجوز تغيير معالمها الجغرافية والعمرانية أو الديمغرافية.

واعتبر رئيس "المنتدى الفلسطيني في بريطانيا" حافظ الكرمي، أن "غياب رد الفعل المناسب من الحكومات العربية والإسلامية التي لا تحرك ساكنا هو الذي يشجع دولة الاحتلال وقطعان المستوطنين على التمادي في اعتدائها على أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين"، حسب رأيه.

وناشد الكرمي، من وصفهم بـ "العقلاء في دول الغرب أن يكون لهم دور في منع انهيار الأوضاع أكثر من ذلك، من خلال لجم هذه التصرفات الرعناء لدولة الاحتلال وبخاصة التي تقترب من مقدسات المسلمين ودينهم وعقيدتهم"، على حد تعبيره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.