السلطة الفلسطينية تقرر معاقبة عدد من ضباط جهازها الأمني

أصدر "جهاز الأمن الوطني" التابع للسلطة الفلسطينية، قراراً بإعفاء وحبس 9 قيادات أمنية وجنود، على خلفية حادثة الاعتداء والتنكيل بفتى فلسطيني في بيت لحم خلال مسيرة خرجت نصرة للأقصى يوم الجمعة الماضي.
وقرر اللواء نضال أبو دخان "قائد الأمن الوطني" إحالة نائب قائد منطقة بيت لحم العقيد عصام نبهان،  ونائب مدير العمليات، وقائد الكتيبة الخاصة الخامسة، وقائد المهمة في جهاز الأمن الوطني، إلى الاستيداع التأديبي (وقف مؤقت عن العمل).
وشمل القرار الذي أصدره اللواء دخان وتلقته "قدس برس" اليوم الأحد (20|9) حبس خمسة من العسكريين لمدة ثلاثة شهور، وايقاف ترقيتهم العسكرية لمدة عام.
إلا أن دخان اعتبر "ما حدث في بيت لحم الاعتداء وحشي على طفل بريء، في ظل محاولة عناصر الامن حماية الاطفال من اعتداءات الاحتلال". حسب قوله
وكانت قيادة "الأمن الوطني" التابعة للسلطة الفلسطينية أعلنت عن تشكيل لجنة تحقيق خاصة في اعتداء قوات الأمن على فتى فلسطيني خلال قمع مسيرة شعبية في بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة، خرجت اليوم الجمعة (18|9)، للتنديد بالاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.