الأردن ينفي غسيل أموال "الحوثي" وصالح على أراضيه

نفى مصدر رسمي أردني، قيام عدد من الشخصيات اليمنية المحسوبة على جماعة "أنصار الله" المعروفة بـ "الحوثي" والرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، بعملية غسيل أموال ونقلها عن طريق عمّان.

ونفى المصدر، ما تردّد في وسائل الإعلام حول قيام شخصيات بشراء أكثر من مائتي شقة سكنية من قبل أشخاص يحملون الجنسية اليمنية، وتسجيلها خلال الشهرين الماضيين.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية، عن المصدر ذاته ما مفاده بأن المعلومات المتداولة بهذا الشأن "عارية عن الصحة"، على حد قوله.

وأضافت الوكالة نقلا عن مسؤول رسمي أردني، أن السجلات الرسمية الخاصة بمعاملات شراء الشقق من قبل أشخاص يحملون الجنسية اليمنية خلال الثلاث سنوات الأخيرة، جاءت بنسب متقاربة وضمن الإطار الطبيعي للاستثمارات اليمينة المعهودة في المملكة.

وبيّن المصدر، أن عدد الشقق التي تم شراؤها من قبل الجالية اليمنية في عمان بلغ 83 شقة خلال العام 2013، و73 شقة عام 2014، و55 شقة خلال العام الحالي، وهي أرقام تعكس الحجم الطبيعي للاستثمار اليمني في المملكة قبل نشوب الأزمة اليمنية وبعدها.

ولفت المصدر، إلى أن الجهات الرسمية تراقب وتتابع عن كثب أية محاولات مشبوهة من شأنها الإضرار بالمصالح الوطنية العليا للدولة الأردنية، داعيا وسائل الاعلام إلى توخي الدقة والحذر قبل الخوض في أية معلومات أو أخبار، يسعى مروجوها إلى النيل من صلابة وحكمة المواقف الأردنية تجاه ما تتعرض له الأمة العربية من تحديات في الوقت الحاضر، على حد تعبير المصدر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.