السعودية: ارتفاع عدد ضحايا تدافع منى إلى 769 قتيلا

ينهي حجاج بيت الله الحرام اليوم الأحد (27|9)، رمي الجمرات بالنفير إلى مكة المكرمة لآداء طواف الوداع حول الكعبة، معلنين بذلك انتهاء مناسك الحج لهذا العام، الذي شهد حادثتين؛ الأولى سقوط رافعة في الحرم المكي، والثانية حادثة التدافع في أول أيام عيد الأضحى المبارك، حيث خلّفت مئات القتلى والجرحى في صفوف الحجاج.

وقد بدأ مئات الآلاف من الحجاج بالوفود إلى المدينة المنورة منذ يوم أمس السبت (26|9)، لزيارة المسجد النبوي، بينما همّت وفود أخرى بمغادرة الديار المقدّسة عائدين إلى بلادهم.

هذا وكان وزير الصحة السعودي خالد الفالح قد أعلن في وقت سابق أن عدد ضحايا حادثة التدافع في مشعر منى، قد ارتفع إلى 769 قتيلا و934 حالة إصابة.

وقال الفالح في مؤتمر صحفي، إن وزارة الصحة سخرت طاقاتها للاهتمام بالحج ووفّرت 25 ألف من كوادرها لهذا الغرض، حيث قارب عدد الحجاج لهذا العام المليوني حاج، موضحا أن وزارته واجهت عددا من التحديات الاستثنائية هذا العام كان أولها حادثة سقوط الرافعة في الحرم.

ووقع حادث بسبب تدافع الحجاج في مشعر منى صباح الخميس الماضي أول أيام عيد الأضحى المبارك ما أسفر عن وفاة 769 شخصا، في حين بلغ عدد ضحايا حادثة سقوط رافعة في المسجد الحرام بمكة المكرمة يوم الجمعة الموافق (11|9)، 107 قتيلا إلى جانب 238 مصابا على الأقل.

أوسمة الخبر السعودية حج حادث حصيلة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.