نتنياهو يأمر بتجهيز أدلة لحظر "الحركة الإسلامية"

ذكرت مصادر إعلامية عبرية، أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أوعز لجهاز المخابرات الداخلي "شاباك" بتزويد النيابة العامة بالمواد الاستخباراتية المتوفرة لديه حول نشاط الشق الشمالي لـ "الحركة الإسلامية" الذي يتزعمه الشيخ رائد صلاح، لفحص سبل إخراجها عن القانون.
ونقلت صحيفة /هآرتس/ العبرية عن مسؤول أمني إسرائيلي، قوله "إن نتنياهو أوعز للشاباك بتقديم المواد الاستخباراتية المتوفّرة لديه للنيابة العامة بهدف دراسة إخراج الحركة الإسلامية عن القانون، في حين أن المستشار القضائي للحكومة يهودا فاينشطاين، لم يبد أي معارضة للخطوة"، كما قال.
وأضاف "قضية إخراج الحركة الإسلامية عن القانون ليست قضية قضائية، بل سياسية وتخص المستوى السياسي فقط"، وفق قوله.
وأشار المسؤول الأمني الإسرائيلي، إلى أن حكومة بنيامين نتنياهو ستعقد خلال الفترة المقبلة جلسات عدة لمناقشة ملف "الحركة الإسلامية".
يشار إلى أن الحكومة الإسرائيلية تتّهم "الحركة الإسلامية" بـ "التحريض على العنف والضلوع في أنشطة إرهابية"، على حد المزاعم الإسرائيلية.
وقال مسؤول في جهاز الـ "شاباك" خلال استعراض قدّمه للوزراء، "إن الجناح الشمالي للحركة الإسلامية وحركة حماس تقفان بشكل رئيسي وراء التحريض على العنف الحالي"، في حين يستعد الجهاز لتحويل ما يملكه من معلومات استخبارية للنيابة العامة، ليصار إلى بلورة وجهة نظر قانونية سيتم نقاشها واتخاذ قرار.
ومن الجدير بالذكر، أن مصادقة الحكومة الإسرائيلية على هذه الخطوة، سيتبعها توقيع وزير الجيش الإسرائيلي على أمر يحظر نشاطات الحركة ويعتبرها "تنظيما غير قانوني".
وفي المقابل سيتم تفعيل خطوات أخرى لحظر التنظيمات التابعة لـ "الحركة الإسلامية"، أو اعتبارها "تنظيمات إرهابية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.