الاحتلال يعتقل قيادي إسلامي في أراضي الـ48

 قالت مصادر فلسطينية في الأراضي المحتلة عام 1948، إن شرطة الاحتلال  الإسرائيلية أقدمت مساء أمس الأحد (11|10)، على اعتقال الشيخ يوسف أبو جامع رئيس "الحركة الإسلامية" في مدينة رهط في منطقة النقب جنوب فلسطين المحتلة.
وأوضحت المصادر، أن الاحتلال ينسب لأبو جامع شبهات "الحث على التجمهر غير المشروع والتسبب بأضرار للممتلكات العامة"، حيث من المقرر أن يتم تحويله اليوم الاثنين لمحكمة "الصلح" الإسرائيلية في بئر السبع،  لتمديد اعتقاله.
ونفت المصادر الفلسطينية، الاتهامات الإسرائيلية للشيخ أبو جامع، مؤكدة أن اعتقاله جاء "نتيجة تحريض المؤسسة الإسرائيلية على الحركة الإسلامية وقادتها في الداخل الفلسطيني لكي تخوف الجمهور الفلسطيني".
وأكد رئيس بلدية "رهط" طلال القريناوي " استنكاره لعملية اعتقال أبو جامع احد الشخصيات الجماهيرية البارزة في المدينة، وانه ينفي التهم الموجهة إليه ."
وكانت بلدة "رهط" شهدت على مدار الأيام الماضية مواجهات بين سكان القرية وقوات الاحتلال على خلفية اعتداءات الاحتلال واقتحاماته المتكررة للمسجد الأقصى وتضامنا مع فلسطينيي القدس والضفة الغربية المحتلة.
ويأتي اعتقال الشيخ أبو جامع بعد وقت قصير من اجتماع عقدته حكومة الاحتلال أمر خلاله  رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو الأجهزة الأمنية الإسرائيلية بتقديم المواد الاستخباراتية المتوفّرة لديه للنيابة العامة بهدف دراسة إخراج "الحركة الإسلامية" في فلسطين المحتلة عام 48 عن القانون". 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.