جيش الاحتلال يخلي مناطق في الأغوار لغايات تدريب قواته

أخلى جيش الاحتلال الإسرائيلي وجهاز "الإدارة المدنية" التابع لها، اليوم الإثنين (12|10)، منازل المواطنين الفلسطينيين في منطقة "الرأس الأحمر" بالأغوار الشمالية، وذلك من أجل إجراء سلسلة تدريبات عسكرية لقواته والتي بدأها بالقصف المدفعي الثقيل.
وأوضحت مصادر محلية وشهود عيان لـ"قدس برس"، أنه وفي تمام الساعة الرابعة من مساء اليوم أخلت "الإدارة المدنية" وجيش الاحتلال منطقة "الرأس الأحمر"، لتبدأ عقب ذلك تدريبات عسكرية مكثفة للقوات الإسرائيلية بالمدفعية الثقيلة، والتي كان يطلقها من منطقة "حمصة" المجاورة.
وأشار شهود عيان، إلى أن المواطنين الفلسطينيين من أهالي المنطقة يعانون أوضاعا سيئة في ظل انعدام الأمن لهم ولأبناءهم وممتلكاتهم.
ومن الجدير بالذكر، أن ما تسمى "سلطة التنظيم الإسرائيلية" دهمت يوم الخميس الماضي، منطقة "الرأس الأحمر"، وسلّمت ما يقارب 10 عائلات فلسطينية إخطارات لإخلاء منازلهم لمدة 6 ساعات على مدار يومي الإثنين والثلاثاء 12 و13 تشرين أول (أكتوبر) الجاري، لغايات إجراء تدريبات عسكرية في المنطقة.
ومن جانبه، قال رئيس مجلس محلي منطقة المالح والمضارب البدوية عارف دراغمة، "إن ممارسات الاحتلال هي جرائم حرب بحق الإنسانية، تتطلّب وقفها من قبل المنظمات الإنسانية والدولية والحقوقية"، كما قال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.