القدس..الاحتلال يخلي منطقة "باب العامود" من الفلسطينيين

فرّغ جنود الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس (5|11)، منطقة "باب العامود" في مدينة القدس المحتلة، من كافة المواطنين الفلسطينيين المتواجدين في محيطها، في محاولة لإفراغه بشكل كامل.

وأفادت مراسلة "قدس برس"، بأن قوات الاحتلال استفزّت الشبّان أمام "باب العامود"، واحتجزت أكثر من 4  فتية، كما قامت بتفتيشهم وفحص هوياتهم، بعدما رفضوا الإنصياع لأوامر جنود الاحتلال.

وأضافت أن جنود الاحتلال استفزّوا أحد الأطفال بعد تفتيشه، حيث صرخ أحد الجنود في وجهه "هنا إسرائيل"، وردّ الطفل "لا يوجد إسرائيل .. هنا فلسطين"، مؤكدة أن قوات الاحتلال احتجزت الشابين عبد المالك غزالة وحمزة أبو دياب داخل دورية للشرطة على مقربة من "باب العامود" لعدة ساعات.

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال لاحقت الشبّان في محيط "باب العامود"، كما استدعت تعزيزات أمنية في المكان، إضافة إلى تواجد عدد من الضبّاط.

وأفادت مراسلة "قدس برس" بأن جنود الاحتلال اعتقلوا الشاب محمود اسعيد بعدما لاحقته في "حي المصرارة"، حيث أطلقوا قنابل الصوت باتجاه الشبان في الحي ما أدى إلى إصابة أحدهم بشكل طفيف. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.