الاحتلال يزعم اعتقال خلية فلسطينية خطّطت لاغتيال نتنياهو

زعمت مصادر إعلامية عبرية، أن القوات الإسرائيلية اعتقلت خلية تتبع لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في مدينة القدس، تتّهمها بالتخطيط لاغتيال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وأفاد موقع "واللا" الإخباري العبري، اليوم الأحد، بأن النيابة الإسرائيلية العامة قدّمت اليوم، لوائح اتهام بحق ستة شبان تم اعتقالهم الشهر الماضي، على خلفية تخطيطهم لتنفيذ تفجيرات داخل الدولة العبرية بتعليمات وتوجيهات من حركة "حماس" في قطاع غزة، حسب الموقع.

وزعم الموقع، أن مسؤول هذه المجموعة هو الشاب أحمد عزام (25 عاما) من قرية "ياسوف" قرب نابلس (شمال القدس المحتلة)، والذي كان يقيم خلال السنوات الأخيرة في قرية "أبو ديس" شرقي القدس، مدعيةً أنه اعترف بالتهم المنسوبة إليه.

وبحسب ما نشره "واللا"، فإن مساعد عزام كان الشاب حازم صندوقة (22 عاما) من سكان البلدة القديمة في القدس المحتلة، وكان يدرس اللغة العربية في جامعة "أبو ديس".

وأضاف أن القوات الإسرائيلية عثرت على مختبر يعود للمجموعة في قرية "أبو ديس" وبداخله مواد كيميائية لتصنيع العبوات الناسفة، كما تم استئجار شقة في الضفة الغربية المحتلة، لأغراض إخفاء أفراد المجموعة، وفق الرواية الإسرائيلية.


ــــــــــــــــ
من سليم تايه
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.