الاحتلال يستهدف الصيادين والمزارعين الفلسطينيين في غزة

فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس، نيران أسلحتها الرشاشة وأطلقت قذائفها تجاه المزارعين والصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

وقال راصد ميداني لـ "قدس برس"، إن قوات الاحتلال المتمركزة في المواقع والمركبات العسكرية شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، فتحت صباح اليوم نيران أسلحتها الرشاشة بشكل كثيف تجاه المزارعين وصيادي الطيور ورعاة الأغنام، إلى جانب منازل المواطنين الفلسطينيين في المنطقة الحدودية.

وأضاف أن عملية إطلاق النار صاحبتها تحركات غير اعتيادية لقوات الاحتلال داخل الشريط الحدودي، وتحليق مكثف لطائرات الاستطلاع "بدون طيار".

وفي السياق ذاته، أطلقت الزوارق الحربية الإسرائيلية، صباح اليوم، قذائفها تجاه قوارب صيد فلسطينية كانت تبحر في عرض بحر شمال قطاع غزة.

وقالت مصادر فلسطينية لـ "قدس برس"، إن القذائف سقطت في محيط قوارب الصيد التي كانت تزاول مهنة الصيد في عرض بحر شمال قطاع غزة دون اجتياز المسافة المسموح بها (ستة أميال بحرية).

وأضافت أن هذا القصف أجبر قوارب الصيد على مغادرة البحر وعدم إكمال عملية الصيد، دون أن يبلغ عن إصابات في صفوفهم.

ويشار إلى أن استهداف المزارعين في المناطق الحدودية من قطاع غزة والصيادين في عرض البحر، بات نهجاً يومياً تمارسه قوات الاحتلال بشكل معتاد، في إطار محاولاتها الساعية لتضييق الخناق على قطاع غزة المحاصر ومواطنيه.

وتضاف هذه الاعتداءات إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال في السادس والعشرين من آب/ أغسطس 2014، برعاية مصرية.


ـــــــــــــــــ
من عبد الغني الشامي
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.